البحث المتقدم
pharma board, The Official Board

كلية الصيدلة تفعيل العضوية المحاضرات Practical Gallery ضوابط المشاركة هذا المنتدى الرئيسية

 

العودة   منتدى كلية الصيدلة - جامعة المنصورة ҉ ][المنتديـات العـامة][ ҉ السـاحة الريـاضيـه

السـاحة الريـاضيـه اخر الاخبـار الريـاضيـه


إضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-2009, 09:29 AM   #1
alnesr1988
Pharma Student
  • معلومات
  • معلومات الاتصال
  • احصائيات
  • حالتي

رقم العضوية : 1813
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 314
الفرقة : الرابـعه


alnesr1988 غير متواجد حالياً
افتراضي بقلم الأهلاوي المتعصب بلال فضل (( اصطباحة ))

اصطباحة

بقلم بلال فضل ٢٦/ ٥/ ٢٠٠٩«أنا مش أنا أنا مش عارفنى»، هكذا قلت لنفسى منشدًا أهزوجة المطرب القابض على الجمر عبدالباسط حمودة، وأنا أتأمل التغيرات السيكولوجية التى اعترتنى منذ أشهر فلم تجعل منى ذات الأهلاوى العتيد الرزل المتعصب الذى كنته دومًا، تغيرات ظلت تمور بداخلى طيلة الموسم وأنا أتجاهلها وأروغ منها لكى لا تستفحل حتى ألفيتها وقد بلغت ذروتها بتلك الحالة من التبلد الشديد التى أصابتنى وأنا أتهيأ لمشاهدة مباراة حسم درع الدورى بين الأهلى والإسماعيلى.
ظل صديقى الصدوق الذى هبط على شقتى بالباراشوت لمشاهدة الماتش ينظر إلى مستغربًا حالتى، فأنا وهو أحببنا الأهلى أكثر مما أحببت أنا وهو أهلى، ولذلك لم يهضم أبدا كيف لا أبدو فى لحظات تاريخية كهذه مكترثًا أو متعفرتًا أو نزقًا أو ساخطًا أو شاخطًا أو بذيئًا أو حادًا أو مبتهلاً،
كما تعود أن يرانى غداة وعشية وفجر وظهيرة وعصرية وقبيل وإبان وخلال كل ماتش حاسم للأهلى، حاول نكشى بسؤالى عن توقعاتى للمباراة فأجبته برخامة قارئ نشرة «ماتخافش هنكسب وهناخد الدورى»، تفّرس فى ملامحى كاملة الدسم وواصل نكشى «بس يعنى إحنا السنة دى مش فى الفورمة والإسماعيلى شادد حيله»، فأتاه ردى صاعقا من حيث لا يحتسب «عشان السبب ده بالذات هنكسب.. عشان الدنيا دى مافيهاش عدل».
أنا قلت جملتى هذه من هنا، وهو نطّ كأن كلبا ولغ فى إنائه، ناظرًا إلى بأعين يتفجر منها شك يهون إلى جواره شك كامل الشناوى، ويندلق منه حزن لم يحزنه فريد الأطرش شخصيا، ثم أشار بإصبعه إلىّ متهما «كنت عارف إنك مش طبيعى،
كل ما أسألك بطلت تكتب فى الكورة ليه.. تهلفط بكلام مالوش معنى.. أنا كنت عارف إنك هتنسلخ من جلدك زى كل المثقفين»، والله لولا أنه فى بيتى لكنت سامحت وعفوت، لكنه فى بيتى ولذلك شتمته بكل الشتائم القبيحة التى أعلم أنها توجعه، فقال مندهشا «طب مانت كويس أهوه.. أمال فيك إيه؟»،
كدت أصارحه بكل ما ينتابنى من مشاعر متمردة، لكننى تذكرت حلفانى على المصحف لزوجتى أن أحترم قدسية البيت وجلاله ونظافته، وهى أشياء لن يكون لها وجود لو سمع صاحبى ما يجول بخاطرى.
مر أمام عينى شريط ذكريات لتاريخنا المشترك مع الأهلى، أوقفته عند ذلك اليوم التسعينى (٩٤ يمكن) عندما لبّ الأهلى كالعادة الزمالك اتنين صفر، فأخرجتنى الفرحة من الشق الذى كنت أسكن فيه فى حارة سمكة فى الجيزة لأجرى بالجلابية والشبشب وسط كتل غير متجانسة من أبناء ملتى الأهلاوية حتى بلغنا مقر الأهلى فى الجزيرة، وعندما التقيت بصاحبى حيث تعودنا أن نكمن لأتوبيس اللعيبة،
رأيته مرتديا أفضل أطقمه (كانا طقمين فى حقيقة الأمر) فقلت له مغتاظا ومزايدا إنه لو كان يحب الأهلى كما أحبه لما استخسر فيه أن ينزل من فرحته بالفانلة واللباس اللذين لا يرتدى غيرهما فى بيته القبلى المخنوق، وهو لم يجد ما يرد به على تخرّصاتى، حتى وقعت عينه على سيارة يركبها اللاعب عمرو الحديدى الذى كان مصابا يومها وقادما إلى النادى مع أصدقائه ليحتفل بالفوز،
فانقض على «الحديدى» فى مأمنه وفتح باب سيارته وبدأ يشده ليخرج وهو يهتف «حديدى.. تعالى»، ليتفرق عمرو برجله المتجبسة بين القبائل الأهلاوية التى أخذت تقذفه لبعضها البعض، وهو يعلم كأى لاعب محترف أن الصمت خياره الوحيد لكى لا يضطر لقضاء باقى عمره فى الجبس، ولم يكف صديقى عن قذف الحديدى لمن حوله إلا عندما رأى فى عينى نظرة إقرار بأنه أهلاوى حقًا وصدقًا.
لكن ليلعننى الله إن لم أجهر بالحق، كان لابد أن أصرخ فى وجه صديقى أننى أصبحت أفتقد الأهلى الذى كان يبهجنى، وأصبحت أقرب إلى أن أكون زملكاويا يعيش على أعصابه وهو يشاهد مباريات فريقه ليسب ويلعن ويبرر ويدافع عن الحكام، وأننى كنت أتمنى أن يلعب الأهلى كرة ممتعة كالتى يلعبها شياطين الإسماعيلى حتى لو خسرنا الدورى،
وأن كلمة نادى المبادئ أصبحت تستفزنى وأنا أقولها لأصدقائى الزملكاوية بعد أن صار مجلس الإدارة فقرة إعلانية، وأننى لم أكن أتخيل أن يأتى اليوم الذى أجد نفسى فيه كأى زملكاوى بائس يبتهل إلى الله أن يمن على المصرية للاتصالات ويغلب الإسماعيلى لكى نكسب الدورى،
وأن الدورى الذى يأتى على إيدين ريشة أفضل له أن يذهب مع الريح، كل هذا قلته لصديقى دون أن أخشى فى الله لومة لائم، قلته بالطبع من خلف باب الشقة بعد أن طردته بصنعة لطافة وأحكمت إغلاق الباب، وهو لم يجد ما يرد به على منطقى سوى جملة واحدة غير منطقية «لو راجل افتح».
  رد مع اقتباس
قديم 27-05-2009, 12:31 PM   #2
Chimera
Pharma Student
  • معلومات
  • معلومات الاتصال
  • احصائيات
  • حالتي

رقم العضوية : 1846
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,101
الفرقة : الرابـعه


Chimera غير متواجد حالياً
افتراضي

كل واحد له وجهة نظر ..
من حقك تقول وجهة نظرك ..

و من حق الاهلي ياخد البطولات

سمعت تصريح حسام عاشور .. بيوعد جماهير الاهلي بتحطيم رقم الزمالك ف الفوز بالدوري

.,,
-----
كاركاتير عجبني قوي ..



.,,

التعديل الأخير تم بواسطة Chimera ; 27-05-2009 الساعة 12:34 PM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات نحسبها دعاء ...وقد تكون علينا بلاء N00R EL _SHAMS المنتدى الاسلامى 97 17-08-2011 02:39 PM
ألف مبروك أ.د/ فتح الله بلال....أسرة رسالة DoAa_RESALA رسالة 26 01-06-2009 06:40 PM
صدقتني هتقدر وكله هيبقي تمام lifehope المنتـدى العـام 13 07-05-2009 07:45 PM
نصائح لو خطت بماء الذهب ما وفتها من الجمال والروعه.... dr/dina المنتـدى العـام 8 16-09-2008 04:33 AM
مصر ( بقلم dr..asma) Alaa_Resala المسابقة الأدبية الأولــى 1 14-09-2008 03:28 AM


الساعة الآن 11:32 AM.

Powered by vBulletin
جميع التعليقات تعبّر عن رأي كاتبها ، ولا تعبر عن رأي الموقع او الكلية مطلقا.